المحاسبة .الافضل. نت theaccounting.alafdal.net
اهلا وسهلا بكم في الموقع الالكتروني لقسم المحاسبة

العلاقة بين الأستاذ الجامعي والطالب .. القيود والحدود !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

العلاقة بين الأستاذ الجامعي والطالب .. القيود والحدود !!

مُساهمة من طرف Admin في السبت نوفمبر 20, 2010 8:44 pm

غالبا ما تكون العلاقة الحميمة التي تربط بين طرفين ناتجة

بالأساس عن تآلف وانسجام أوجدته عوامل وظروف معينة ، وهذا ينطبق أيضا على الأستاذ وطريقة

تعامله مع الطلاب داخل المؤسسة التعليمية ، فالعلاقة بين الأستاذ والطالب تعد بمثابة حجر

الزاوية لاجتياز السنة الدراسية بأمان ، وأحيانا يشوب هذه العلاقة ما يعكر صفوها جراء بعض

التصرفات التي قد تصدر عن الطالب أمام أستاذه ، فالعلاقة بين الأستاذ الجامعي وتلميذه

ينبغي أن تكون مبنية على التفاهم والتعاون والتقدير والاحترام المتبادل ، وذلك وفق القيم

والمبادي التي يقدسها الجميع وتتماشى وعادات وتقاليد وأخلاق المجتمع ، فتحديد وإيجاد علاقة

متينة بين الطرفين متوقف هنا على الطالب بالدرجة الأولى ، لكونه يمتلك زمام المبادرة

لإيجاد وخلق وتمثين مثل هذه العلاقات ، وذلك بعدم إساءته لأساتذته ومخالفته للأنظمة واللوائح

المعمول بها ، وبالمقابل ينبغي على الأستاذ أن يلجأ إلى ما يختزنه من استراتيجيات لحل

المشكلات المتعلقة بهذا الموضوع ، ويعمل على انتهاج وتطبيق الطرق والأساليب العلمية في

التعامل مع طلابه، وأن تعتمد هذه الإستراتيجية في التعامل على خبراتهم وتجاربهم السابقة

وأحكامهم الصائبة ومدى التفاعل بينهما في عملية التعلم ، ومن الأمور المهمة أيضا تعليم

الطلاب كيف يقدرون قيمة أنفسهم ويتصرفون بمسؤولية ، ويعملون على توجيههم وحل المشكلات التي

تواجههم وإفهامهم بوضوح وبعبارات محددة ودقيقة ماهي السلوكيات المقبولة ؟ وما هي

السلوكيات المرفوضة ؟ وما هي المعايير والأسس التي يمكن أن تكون عليها مثل هذه العلاقات ؟ ..


إن أساليب القسوة التي ينتهجها بعض الأساتذة في تعاملهم مع طلابهم أو مقابلة تساؤلاتهم

بالسخرية والتهكم والجحود ، وانعدام التفاعل بين الطالب والأستاذ الجامعي من الأمور التي

تجعل العلاقة بينهم غير مريحة وغير مرضية ، فالعلاقة والتعامل بينهما يفترض أن يكون وسطيا

أي مابين الشدة واللين وأن تكون مظلتها الصدق ، حيث أن العلاقة بين المعلم وتلميذه نصت

عليها قصة سيدنا موسى والعبد الصالح في سورة الكهف ، وذلك بقوله تعالى : (( فوجدا عبدا

من عبادنا ءاتيناه رحمة من عندنا وعلمناه من لدنا علما @ قال له موسى هل أتبعك على أن

تعلمن مما علمت رشدا @ قال انك لن تستطيع معي صبرا @ وكيف تصبر على مالم تحط به خبرا @

قال فان أتبعتني فلا تسألني عن شي حتى أحدث لك منه ذكرا )) صدق الله العظيم.

وختاما يجب أن تكون نظرة المساواة وعدم التفرقة بين أحدا منهم هي الفيصل والمنظور الذي

يرى به الأستاذ طلابه ، وأن يقاس الطالب بمدى عطاءه العلمي واحترامه لنفسه والآخرين وليس

بمكانة أسرته المادية أو العشائرية ، ويجب أن نصاحب طلابنا لكي لا نتركهم يخلطون بين الجد والهزل وما بين الصداقة وتجاوز الحدود .



وفي النهــــــــــــاية عليكم بالاحترام الاحترام والاحتــــــــــــــــــــــرام silent

Admin
Admin

عدد المساهمات : 86
تاريخ التسجيل : 17/11/2010

http://theaccounting.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى